ملتقى الأشراف المغاربة وبني عمومتهم
زائرتنا الكريمة , زائرنا الكريم
تفضل بالدخول إذا كنت عضوا معنا
أو تكرم بالتسجيل إذا لم تكن كذلك و ستجد ما يسرك .

الحفل الافتتاحي للدورة الثالثة من مهرجان الضفتين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحفل الافتتاحي للدورة الثالثة من مهرجان الضفتين

مُساهمة من طرف ???? في الإثنين 25 يناير 2010 - 3:38

تأخر وزير الثقافة، بنسالم حميش، مساء أول أمس الخميس، بأزيد من نصف ساعة، عن موعد انطلاق الحفل الافتتاحي للدورة الثالثة من مهرجان الضفتين، بمسرح محمد الخامس بالرباط، الذي شهد حضورا كبيرا للجمهور. وتعرض الوزير لموجة من الاحتجاج، مرفوقة بالتصفيق والصفير، لم يسلم منها إلا حين أعطيت له الكلمة، التي لم يكن يتوقعها، فوقف أمام الجمهور، دون أن يصعد إلى خشبة المسرح، وقال "سامحوني، كنت في البرلمان، في مهمة وطنية، وأنتم تعرفون كم تأخذ أشغال البرلمان من الوقت، والأمر يتعلق بالمصادقة على إحداث المؤسسة الوطنية للمتاحف". إلا أن الجماهير، التي غص بها المسرح الوطني محمد الخامس، لم تستسغ تأخر الوزير، خاصة أن العديد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد بالرباط، وشخصيات من عالم الثقافة والفن، حضرت قبل انطلاق حفل افتتاح مهرجان الضفتين، على العكس من وزير الثقافة، الذي بدا الإحراج والارتباك عليه بشكل كبير.
وحول هذه التظاهرة الثقافية، التي تنظمها مؤسسة المعهد الدولي للمسرح المتوسطي، بتعاون مع سفارة إسبانيا بالمغرب، والمسرح الوطني محمد الخامس، والوكالة الإسبانية للتعاون الدولي والتنمية، التي تدخل في إطار التعاون الإسباني- المغربي "المعتمد"، قال حميش إنها "قيمة مضافة، وتأكيد وتكريس للصداقة القوية، التي تربط إسبانيا بالمغرب". وأضاف أن "رئاسة إسبانيا للاتحاد الأوروبي ستعطي الشيء الكثير للضفتين، إذ أنها ستعمل، لا محالة، عبر رئاستها للاتحاد، على توطيد علاقات التعاون بين البلدين الجارين أكثر في شتى المجالات، وعلى تقوية الروابط بين ضفتي المتوسط، التي سيكون محورها المغرب وإسبانيا". من جهته، قال سفير إسبانيا بالرباط، لويس بلاناس بوتشاديس، إنه، بالإضافة إلى البعد الدبلوماسي للعلاقات بين البلدين، هناك البعد الثقافي من خلال برمجة إسبانيا لنحو ثلاثين نشاطا ثقافيا خلال الستة أشهر الأولى من السنة الجارية، في إطار سياسة تشجيع التعاون الثقافي والتربوي مع المغرب، مبرزا أن هذه الفترة تصادف تولي مدريد رئاسة الاتحاد الأوروبي. وأضاف السفير الإسباني أن من بين هذه المحطات، مهرجان الضفتين، الذي يعود من جديد إلى المغرب في دورته الثالثة، بعد تنظيم دورته الأولى، سنة 2007 بالمغرب، والثانية، سنة 2008 بإسبانيا، والذي "أصبح رمزا من الرموز المعبرة عن مدى جودة العلاقة بين إسبانيا والمغرب، في مجال التعاون الثقافي، وهي علاقة مبنية على قيم التعاون المتشاركة والتعايش، داخل التعددية والاختلاف"، مشيرا إلى أن المهرجان سيكون، إلى غاية 29 يناير، مناسبة للجمهور المغربي لاكتشاف مجموعة من الإبداعات الفنية، في ست مدن مغربية هي: الرباط، والدارالبيضاء، وطنجة، وتطوان، ومراكش، والجديدة، إذ سيقدم 150 فنانا من المغرب وإسبانيا 23 عرضا فنيا هي ثمرة تعاون بين فعاليات فنية تنتمي إلى الضفتين، بالإضافة إلى تنظيم محترفات، وورشات، ولقاءات فكرية.

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى