ملتقى الأشراف المغاربة وبني عمومتهم
زائرتنا الكريمة , زائرنا الكريم
تفضل بالدخول إذا كنت عضوا معنا
أو تكرم بالتسجيل إذا لم تكن كذلك و ستجد ما يسرك .

الاشراف الجعافرة بنو جعفر بن ابي طالب في المغرب العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاشراف الجعافرة بنو جعفر بن ابي طالب في المغرب العربي

مُساهمة من طرف إسماعيل المدغري في الثلاثاء 29 ديسمبر 2009 - 18:57

الاشراف الجعافرة بنو جعفر بن ابي طالب
اولا في التعريف بفروعهم في المغرب العربي

هم على ما يقول ابن خلدون في الجزء السادس من كتابه العبر المسمى تاريخ بن خلدون وعلى ما يقول الحافط ابي راس الناصري في كتابه الرحلة عجائب الاسفار ولطائف الاخبار عرب المعقل في اليمن منهم في المغرب العربي
1- ذوي عبد الله
2- ذوي منصور
3- ذوي حسان
وهم الذين بسببهم اظطر الملك الزياني لجلب بنو هلال احلافا له ليصنع منهم حاجزا بينه وبينهم ومسكنهم كان غرب تلمسان في سهول انجاد وبني يزناسن قريبا من الحدود المغربية الجزائرية اليوم وهم كثرة شرق المغرب يمتدون الى ملوية ووجدة وفي الجزائر في ندرومة وبني سنوس ومديونة.
ومنهم الثعالبة الذين حكموا المتيجة نواحي العاصمة الجزائرية والبليدة وسط الجزائر وكانت لهم فرق اخرى-اخوة- الرقيطات والشبانات.
وهم يجتمعون على ما قال المؤرخين السابقين في الحجاج والخراج وفرقهم هي :
بنو جون (الجوانات) بن خراج
الغسل بنو غسل بن خراج وتوجد منطقة وقبيلة الى اليوم في تلمسان تسمى بهذا الاسم (بلاد الغسل)
ومن الغسل المطارفة والعثامنة
-اعرف من العثامنة عوائل مشهورة باسم بن شيحة موجودة الى اليوم-
والمهاية ابناء مهاية او ماهية بن مطرف بن خراج
ومن الحجاج من يسكنون تاوريرت وهي داخل التراب المغربي شرقا جنوب وجدة قريبا من الحدود الجزائرية
وفي تلمسان ايضا الى انجاد داخل المغرب قبائل تعرف بالاحلاف وبني طلحة المعقلييين
وبني طلحة معروفين منهم العالم العارف الشيخ يعقوب التلمساني وله عقب في تلمسان الى الان وهو تلميذ الشيخ ابن الحاج التلمساني المانوي
.


**************
منقول للأخ محمد البوخاري
من منتديات أنسابكم


عدل سابقا من قبل إسماعيل المدغري في الثلاثاء 29 ديسمبر 2009 - 19:04 عدل 1 مرات (السبب : نسيت ذكر المصدر)

إسماعيل المدغري
عضو مميز

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 03/12/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاشراف الجعافرة بنو جعفر بن ابي طالب في المغرب العربي

مُساهمة من طرف إسماعيل المدغري في الثلاثاء 29 ديسمبر 2009 - 19:20

اولا ننقل ما كتب ابن خلدون
"...المعقل من بطون الطبقة الرابعة الخبر عن المعقل من بطون هذه الطبقة الرابعة و أنسابهم وتصاريف أحوالهم هذا القبيل لهذا العهد من أوفر قبائل العرب ومواطنهم بقفار المغرب الأقصى مجاورون لبني عامر من زغبة في مواطنهم بقبلة تلمسان، وينتهون إلى البحر المحيط من جانب الغرب وهم ثلاثة بطون: ذوي عبيد الله، وذوي منصور، وذوي حسان. فذوي عبيد الله منهم هم المجاورون لبني عامر، ومواطنهم بين تلمسان وتاوريرت في التل وما بواجهها من القبلة. ومواطن ذوي منصور من تاوريرت إلى بلاد درعة فيستولون على ملوية كلها إلى سجلماسة، وعلى درعة وعلى ما يحاذ الا من التل مثل تاري وغساسة ومكناسة وفاس وبلاد تادلا والمقدر. ومواطن ذوي حسان من درعة إلى البحر المحيط، وينزل شيوخهم في بلد نول قاعدة السوس فيستولون على السوس الأقصى وما إليه، وينتجعون كلهم في الرمال إلى مواطن الملثمين من كدالة ومستوفة ولمتونة.
وكان دخولهم إلى المغرب مع الهلاليين في عدد قليل، يقال أنهم لم يبلغوا المائتين. واعترضهم بنو سليم فأعجزوهم وتحيّزوا إلى الهلاليين منذ عهد قديم ونزلوا بأخر مواطنهم مما يلي ملوية ورمال تافيلالت، وجاوروا زناتة في القفار والغربية فعفوا وكثروا وأنبتوا في صحارى المغرب الأقصى، فعمروا رماله وتغلبوا على فيافيه. وكانوا هناك أحلافاً لزناتة سائر أيامهم. وبقي منهم بأفريقية جمع قليل اندرجوا في جملة بني كعب بن سفيم وداخلوهم حتى كانوا وزراء لهم في الاستخدام للسلطان واستئلاف العرب.
فلما ملكت زناتة بلاد المغرب ودخلوا إلى الأمصار والمدن. قام هؤلاء المعقل في القفارونفردوا في البيداء فنموا نموا لا كفاء له، وملكوا قصور الصحراء التي اختطها زناتة بالقفر مثل قصور السوس غربأ، ثم توات ثم بودة ثم تامنطيت، ثم واركلان ثم تاسبيبت ثم تيكورارين شرقاً. وكل واحد من هذه وطن منفرد يشتمل على قصور عديدة ذات نخيل وأنهار وأكثر سكانها من زناتة، وبينهم فتن وحروب على رياستها. فجاز عرب المعقل هؤلاء الأوطان في مجالاتهم ووضعوا عليها الأتاوات والضرائب، وصارت لهم جباية يعتدون فيها ملكاً. وكانوا من تلك السالفة يعطون الصدقات لملوك زناتة وبأخذونهم بالدماء والطوائل ويسمونها حمل الرحيل. وكان لهم الخيار في تعيينها.
ولم يكن هؤلاء العرب يستبيحون من أطراف المغرب وحلوله حمى، ولا يعرضون لسابلة سجلماسة ولا غيرها من بلاد السودان بأذية ولا مكروه، لما كان بالمغرب من اعتزاز الدول وسد الثغور وكثرة الحامية أيام الموحدين وزناتة بعدهم. وكان لهم بإزاء ذلك أقطاع من الدول يمدون إلى أخذه اليد السفلى، وفيهم: من مسلم سعيد بن رياح، والعمور من الاثبج، وعددهم كما قلنا قليل. وإنما كثروا بمن اجتمع إليهم من القبائل من غير نسبهم. فإن فيهم من فزارة ومن أشجع أحياء كبيرة، وفيهم الشظة من كرفة والمهاية من عياض، والشعراء من حصين، والصباح من الأخضر ومن بني سليم وغيرهم....." كلام ابن خلدون
ثانيا احتجاجهم بان مائتي رجل لايتكاثرون بذلك الحجم الذي ذكره ابن خلدون حيث عدد فروعهم بالشكل الذي جعل بعض النسابة يشككون في في حقيقة امرهم لكن ومن خلال كلام ابن خلدون نفسه نقول او نذكر ما كتبه في الجزء السادس الصفحة 80 وما بعدها .


********
المصدر : محمد البخاري منتديات أنسابكم.

إسماعيل المدغري
عضو مميز

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 03/12/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى